سورية : تحليل

الإعلام الغربي المتقاعد و بندر ! قتل أطفال في سورية... لتبرير تدخل عسكري " إنساني "

تقييم المستخدم:  / 1

 

 

 

خالد عبد الحفيظ

 

 قدمت مؤسسة مصالحة ISTEAMS بحثا دراسيا مستقلا، يناقض تأكيدات نظام أوباما و أجهزة مخابراته عبر الإضاءة على ملاحظات بسيطة على أشرطة الفيديو المبرزة على أنها " أدلة " من قبل نظام واشنطن  !

تقرير مؤسسة مصالحة لا ينكر أنه تم استخدام الأسلحة الكيميائية أو أن تم قتل سوريين أبرياء. لكن تلقي هذه الدراسة الضوء على أدلة تجريبية و منطقية حول العينات التي تم تحليلها في أشرطة الفيديو التي قدمتها وكالة الاستخبارات الأميركية، تثبت أنها مشابة بالتلاعب والتضليل ! 

حرب أميركية بأوامر صهيـونية

تقييم المستخدم:  / 0

 

 

 

ناديا خوست

 

 خطاب الحرب :

بدا أوباما في كلمته الحربية مثل إمبراطور لم يألف أنه ليس حاكم الكون, ولايفهم أن العالم في سنة 2013 ليس كما كان في سنة 2003: روسيا والصين الآن قوى عظمى اجتماعية واقتصادية وسياسية مؤثرة في التطور الإنساني, ودول بريكس قوة بشرية ذات عمق حضاري ومراكز قارية كبرى, وأميركا اللاتينية منظومة مستقلة,

 وهنا, في قلب منطقة «المصالح الحيوية» الأميركية, هزم حزب الله القوة العسكرية الإسرائيلية, ويكسر السوريون جيشاً دولياً(1), وفي مصر أسقط الشعب حكومة نصبتها الولايات المتحدة, وهناك, في حضن فرنسا التي تمسك الصهيونية بسياستها, يحيي نائب فرنسي البرلمان البريطاني لأنه مستقل, ويقول للأميركيين: «تغير العالم وبعد خطيئة العراق الاستراتيجية لاشيء يجبركم على ارتكاب خطيئة أخرى»(2), فهل أدمن أوباما رؤية الأجراء العرب, فتجاهل هذه الحقائق, وأولها هول أن يرفض حلفاؤه البريطانيون كذبة السلاح الكيمياوي؟! 

حرب تشرين ذكرى العزة والكرامـة

تقييم المستخدم:  / 0

 

 

 

غرام محمد - مها الأطرش

 

سانا

 

 شهادات أبطال شاركوا في يوم العزة والكرامة

حرب تشرين التحريرية كسرت اليأس واستعادت الكرامة

تحل الذكرى الـ 40 لحرب تشرين التحريرية حاملة معها رائحة الانتصار الذي حققه أبطال جيشنا على قوات العدو الإسرائيلي التي تقهقرت بفعل ضربات جنودنا البواسل الذين صنعوا النصر في حرب غيرت وجه التاريخ وحققت عزة العرب وكرامتهم. 

مسرحية إهانة السفيرين الأمريكي والفرنسي المطرودين من دمشق لشخصيات "المعارضة"؟!

تقييم المستخدم:  / 0

.

  

على هامش اللقاء الذي جمع وزيري الخارجية الروسي والأمريكي في باريس يوم الإثنين 27 أيار الجاري لتحضير مؤتمر جنيف 2 الخاص بحل الأزمة السورية عبر الحوار، انتشرت أخبار عن إهانة السفيرين المطرودين من دمشق الأمريكي والفرنسي لشخصيات بارزة مما يدعى "معارضة سورية" المدعومة غربيا وخليجيا. يبدوا أن هذه الأخبار ليست سوى مسرحية هزلية سيئة الإخراج !

ما المقصود من هذه المسرحية ؟ 

من استدراج فتاة واستغلالها حتى الموت إلى تصفية علماء سورية

تقييم المستخدم:  / 2

.

 

 

خالد عبد الحفيظ :

منذ أيام قليلة سقطت شابة سورية اسمها آلاء مازن مورللي كانت تسعى خلف غدها. سقطت ضحية لتضليل الجزيرة ولاستدراج البي بي سي... لكنها أيضا سقطت لسعيها الحثيث لتحقيق أحلامها خلف سراب وأوهام ووعود عصابة صهيونية مندسة في مجتمعنا ومتنكرة بأسماءنا. فكيف ننقذ أبناء بلدنا من هذه الذئاب ؟ 

قناة الـ بي بي سي في مقال لمراسلتها في انطاكية نشر يوم 27 آب 2012 تبيض صفحة أربعة أشخاص "ينتسبون" لآل كنفاني وآل بدرا وآل البيطار سكنوا في جبلة - حي العزّة - شارع زريق - بناية ... - طابق ...، لكنهم صهاينة عرفوا كيف يستخدمون هذه الفتاة الساذجة ككبش فداء وعرفوا كيف يستغلون أحلامها حتى لاقت حتفها... أين الأدلة ؟

معلومات إضافية